الأحد، 19 ديسمبر، 2010

كلمة


هيهات هي الفاصل بين الموت والحياة .. بين اتخاذ القرار والهروب مــنه, وأيضــا بـين أن نكون أو لا نكون وما أصعب تلك اللحظات وأطولها, تعدل عمر بكامله وتعتمد عليها حياتنا ومسارها ومن ثم نتائج رحلتنا الطويلة مابين المولد والممات كم اتخذنا من قرارات وكم اجبرنا على اتخاذ آخرى, ومع ذلك تسير الحياة, تسير بنا وبدوننا ونهاية رحلتنا هذه وان طالت او قصرت سنموت وننتقل الى حياة آخرى نحصد فيها نتائج قراراتنا وما عملته ايدينا ان هي الا اعمالنا يحصيها خالقنا فالق الحب والنوى ثم نجازى الجزاء الاوفىكانت رحلتي طويلةأعيتني أتعبتني وأسعدتني مرات ومرات في رحلتي كم التقيت بوجوه عديدة ومن كل نوع, منها من يسرك لقاءه وآخر تتمنى لو أن رحلتك سبقته بأميال وأيام وربما سنوات رحلتي هذه التقيت فيها بفرسان تزيدك معرفتك بهم فخراً وتجعلك تختال طرباً وفارسة رحلتي هذه امرآة طوت منغصات الحياة الى مسرات, ومزجة العمل بالاجتهاد ونبل الاخلاق, فالى فارستنا وبعض مما رسخ في ذهني عنها من أحداث جعلت لرحلتي معنى, آمل لكم المتعة في رحلتي هذه

A woman to all of the yearsDoes by


A woman to all of the yearsDoes by an inspiration he be enough ?
And does my cry be enough ?
My call that she launched in the areas ?
I love you and want you .. until . and the words disappear dumb he is not we can he completed to plant a word behind ( until ) . this . he appeared : I say until the extinction . ? until the nothingness until the days of Allah ? I will be exaggerating in the tradition of some that will repeat a speech that others might have said heart they knew the love and stored it in their sweat and their eyes but I said : I love you and want you and I was content and to Qi An that discusses the language dictionaries about features I don't think that we in need for them I love you and want you that hide Shala from the light and an ink from the joy, forests of the promise and the dream that is still stable Mnd defined you Yanti I love you that I want you did they be convinced ? and do you see me she has come to you . I want you but how do I want you and adapted Stconeni to this passenger that the stumble of the stations dust and the ways severed by it and the features mixed with it to Marae's abound and departed ? how be fo

محكمة الضمير



لماذا يسرع الظلم في خطواته ويمشي الانصاف
بسرعة السلحفاه ؟ لماذا يتلكأالانصاف في سيره
ويمشي بخطوات متتاقلة يتلفت ذات االيمين وذات اليسار
وكأنه يخاف ان يقبض عليه احد الحراس الامنيون
لماذا يقع الظلم في لمح البصر ولا يصل الانصاف
الى المظلوم الا بعد طلوع الروح....؟
لماذا يتصرف الحاكم الظالم في سرعة العاصفة
ويتردد الحاكم العادل قبل ان يرفع الظلم عن المظلومين
هل لان العدالة تضع عصابة على عيونها ولذلك
فهي تمشي في حرص ولا تصتدم او تزل اقدامها
ولا من العدالة ان نترك مظلوما في سجنه السنين الطوال
لان للعدالة تقاليد واجراءات يجب المحافظة عليها
وهل من الانسانية ان نضحي بالمظلومين لنحافظ
على التقاليد والاجراءات؟؟؟؟؟؟؟؟
هل من الانسانية ان نقيد العدالة بالسلاسل ..ونترك الظلم يسابق الريح؟؟
الايستطيع علماء الشرع والقانون ان يجدون لنا حلا ومخرجا من
هذه الجريمة .. جريمة العدالة التي تسير بسرعة السلحفاة.
هل سيأتي اليوم الذي نرى فيه محكمة الضمير في ارضينا العربية
تلك المحكمة التي تتحرك بسرعة االبرق وترفع الظلم في ايام وساعات
وكم اثر فيا مقال الات الاميرة بسمة سعود عبد العزيز ال سعود حينما
طالبت وزير العدل في ان يطلق سراح فتاة حبست ومدة حبسها
استمرت وفاقت السته شهور وبدون أي تهمة او جنحة جنائية
وكان التحفظ لهذه الفتاه هي عقوق الوالدين ؟؟؟؟؟؟
الى متى سنضل نضلم المراة ولماذا احكمانا عصبية الى
هذا الحد ولماذا لا نداوي عقولنا المريضة حتى لانحكم الا
بموجب اتباثات وادلة وبراهين
ان السماء لايمكن ان ترفع الظلم عنك الا اذا رفعت الظلم عن غيرك
واليوم ونحن على ابواب معركة العمراطلب من حكام البلدان العربية
فتح الاقفاص وان يخرجون منها كل المظلومين ..
فمتى سنطلق سراح العصافير التي حبسناها ذات يوم
متى سنفتح ابواب السجون ونخرج منها كل مظلوم انظلم
فتعالوا نغسل ايدينا من كل ظلم وقع ونطلق سراح العصافير
السجينة ونجعلها تطير وتحلق في الفضاء الواسع فحينها ستسمع
السماء غناء العصافير وهي تحلق في الهواء حينها ستباركنا
فهل ياترى سيأتي هذا اليوم !
هل سياتي اليوم الذي يصبح فيه الانسان انسانا ؟؟؟؟
هل سياتي اليوم الذي نفتح فيه ابواب الاقفاص ونطلق
سراح العصافير التي ظلمناها بحبسنا لها هل سياتي اليوم
الذي نعطي فيه الامان للعصافير الصغيرة فتعود الى الوقوف على نوافذانا
والتحليق فوق روسنا وهي مطمئنة الى اننا لن نقبض عليها ونضعاها وراء القبضان هل سياتي اليوم الذي نمنح فيه حرية مرور العصافير والطيور لتحلق في السماء..
هل من الانسانية ان نجرد مخلوقا من حريته لانه اضعف منا
متى نتخلى عن الرجعية التي باتت تدمر بناتنا وشبابنا
دون دنب او قيد او شرط متى تراجع انفسها القضاة الذين يحلون السلام في الارض ويعتبرون اليد التي تردع الظلم في الارض بعد الله.